السيد كريينغكراي دانشيفيجيتر

Share
السيد كريينغكراي دانشيفيجيتر
رئيس غرفة تجارة برانكورن سي أيوتايا بتايلاند

واجهت مشكلة في الرؤية عندما كان عمري حوالي 13-14 سنة عندما كنت في المدرسة الثانوية. في المدرسة، واجهت صعوبة في رؤية ما كتب على السبورة. عانيت بسبب قصر النظر والاستجماتيزم. فكان ذلك الوقت الذي حصلت فيه على أول نظارة طبية لي.

تصاعدت مشكلة نظري مع تقدمي في السن. لقد أحببت دائما القراءة. لذلك بقيت درجة قوة نظري بالتغير، وكنت بحاجة إلى زوج جديد من النظارات كل عام، وكان لدي دائما صعوبة في التكيف مع كل واحد منهم.

بمجرد أن وصلت إلى سن الأربعين، وبدأت مشكلة رؤيتي إلى التدهور الى أسوأ نقطة حيث وصلت درجة قصر نظري الي -7.00 D، ودرجة الإستجماتزم الى -1.00 D. علاوة على ذلك، بدأت مشاكل أخرى في الظهور. في صباح أحد الأيام، استيقظت مع تأثير الستار الرمادي في مجال رؤية عيني اليمنى. ذهبت على الفور إلى مستشفى روتنين للعيون بتايلاند. قيل لي أن لدي انفصال في الشبكية. ووجد طبيب العيون نزيفًا ناتجًا عن دموع في شبكية العين، وكان تأثير الستار ناتجًا عن النزيف الذي يسد الشبكية. طبَّق العلاج حول دموع الشبكية بالليزر، مما ساعد في غلق شبكية العين بالأنسجة الكامنة، وعلى منع تسرب السائل إلى طبقات شبكية العين في المستقبل. مشكلتي بالعين عولجت آنذاك.

Mr. Kriengkrai Danchaivijitr

لقد اكتشفت مؤخرًا من أخصائي العيون في أيسوبتك أن الأشخاص الذين لديهم قصر نظر بدرجة تزيد عن -5.00 D معرضون لخطر الإصابة بتدهور الشبكية في العين، مما يؤدي إلى زيادة مخاطر تمزق الشبكية. يُنصح أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا بإجراء فحص لشبكية أعينهم من قِبل أخصائي شبكية العيون مرة سنويًا.

بعد أن بلغت الأربعين من عمري، بدأت أعراض بُعد النظر لدي بالتطور أيضًا. كنتيجة لذلك، كان عليّ الحصول على زوج نظارة إضافي خصيصًا للقراءة، واستخدمتها بالتناوب مع تلك التي تناسب قصر النظر والرؤية عن بعد. كان الأمر غير مريح للغاية.

في يوم ما، اقترحا والدي وأخي أن أقوم بزيارة أيسوبتك، وقالا لي أنها الأفضل في صنع النظارات فائقة التقدم بالإضافة إلى النظارات المتدرجة التي تعطي رؤية واضحة وضوح الشمس على كل المسافات. بعد أن حصلت على نظارتي المتدرجة فائقة التقدم من أيسوبتك، شعرت براحة تامة في جميع الأوقات أثناء ارتدائها. فإن النظارة تناسب نمط حياتي وأنشطتي التي أحب القيام بها، فتساعدني في الرؤية كما لو أنني أصبحت في الثلاثين من عمري مرة أخرى! لم أبزل جهداً كبيرا لضبط نفسي على الرؤية بنظارتي الجديدة. فعملت طوال اليوم إلى ان عدت الى المنزل دون أن ترهقني عيني. أنا الآن بإمكاني ممارسة والتمتع بجميع الأنشطة الاجتماعية دون أي صعوبة مع ارتداء نظاراتي.

لقد تأثرت كثيرا بالمنتجات والخدمات عالية الجودة التي تلقيتها من سيد بوبي وجميع الموظفين في أيسوبتك. تعطي النظارات أعلى شعور بالراحة والرؤية الطبيعية. إذا كنت تبحث عن أفضل زوج نظارة طبية مناسب لك، يرجى العمل بمشورتي، وقم بزيارة أيسوبتك، واستعد للأعجاب مثلي تماماً!

إن النظارات فائقة التقدم التي يتم صنعها بشكل فردي باستخدام أحدث التقنيات من أيسوبتك تستحق كل ما دفعته من مال. لسم أكن بحاجة إلى أعادة الكشف عن نظري أو صنع نظارة طبية جديدة على مدى السنوات الثلاث إلى الأربع الماضية. هذه العدسات المتدرجة لم تسبب لي أية مشاكل. أيسوبتك هو حقا المكان الأفضل. لتوفيره معيارًا رائعًا للخدمة والنظارات فائقة التقدم التي تصنع خصيصًا لكل عميل، والتي لن تتمكن من العثور عليها في أي مكان آخر.