السيد قاسم ساي إن

Share
السيد قاسم ساي إن
رجل أعمال

قبل تجربتي مع أيسوبتك، كنت أشعر باليأس. كانت عيناي شديدة الحساسية خاصةً أتجاه أشعة الشمس. في كل مرة كنت أقود فيها أو أتعرض لأشعة الشمس القوية، كان من الصعب عليّ أن أبقي عيناي مفتوحة، وعندما كنت أرغمت نفسي على إبقاء عيناي مفتوحة كان هذا عطتني صداعًا شديدًا. ذهبت للحصول على النظارات المصنوعة من بعض المتاجر البصرية العامة. ولآكنهم عملوا على ما يرام فقط لفترة قصيرة من الزمن، حتى تفاقمت حساسيه الضوء وساءت حالتي. لم أكن أعرف لما أعاني من هذه الأعراض، وشعرت باليأس.

لحسن الحظ، تعرفت على مركز أيسوبتك، تقريباً عن طريق أحد أصدقائي أو من خلال قراءة مقال في مجلة. قررت الذهاب وأتيحت لي فرصة الالتقاء بأحد أطباء العيون وسيد بوبي أيضاً، الذي أجرى لي فحصًا شاملاً استثنائيًا للعين والبصر. في وقت لاحق، حصلت أخيراً على نظارتي الرقمية المتدرجة فائقة الوضوح ثلاثية الأبعاد المصنوعة من منشور زجاجي. اضطررت إلى ضبط نفسي لأسلوب الرؤية الجديد بسبب وجود المنشور من خلال ممارسة عيني على التركيز والتعود على النظارة الجديدة.

اقترح السيد بوبي أنني بحاجة إلى منشور في عدسات نظارتي المتدرجة ثلاثية الأبعاد الرقمية الفائقة. وأفاد بأن العدسات سوف تحسن وظائف البصر والدماغ. ساعد المنشور في العدسات الفردية ثلاثية الأبعاد الرقمية المنفصلة على محاذاة الصورتين من كلتا العينتين في نقطة تركيز واحدة. بدأت في المحاولة على التعود على نظارتي الجديدة جسديا وعقليا ببطء ولكن بثبات من ناحية الشعور بالفرق. بدأت أعراض حساسية الضوء لدي بالانخفاض يوما بعد يوم.

بعد عام واحد، بدأت الأمور تتحسن للأفضل. أصبحت بالكاد أشعر بالصداع، ونتيجة لذلك فقد ذهبت أيضاً الزغللة الدائمة.

PTA measurement

أنا راكب درجات ماهر. عادةً لا أحتاج إلى نظارتي عندما أسوق لأن لديّ طول النظر، ولا تُعدّ رؤيتي مشكلة كبيرة عندما أكون على الدراجة. لذلك، أنا أخلع نظارتي في كل مرة أقوم بها في سواقة الدراجة، وهو أمر غير مستحسن في الواقع. كنت أتمنى أن أتمكن من ضم عدسات نظاراتي اليومية العادية في نظارة السواقة وهو أمر غير سهل ومعقد للغاية، لذا قررت أن انسي هذا الأمر. علي سبيل المثال، إذا أردتُ أن أسوق دراجتي لمسافة 200 كيلومتر، كان هذا الأمر يستغرق علي الأقل من ستة لسبع ساعات من الزمن لأنهاء المسافة. كنت أري بشكل مقبول اثناء ركوب الدراجة لذا لم أكن أرتدي نظاراتي خلال ساعات سواقتها. ولاكن كان علي ارتداءها بمجرد ألنزول من على دراجتي على الفور. الآن أرتدي نظاراتي الطبية من أيسوبتك بشكل مريح لدرجة أنني أنسى أحيانًا خلعها قبل غسل وجهي. فهم يعطون الشعور والرؤية الطبيعية!

لقد أعجبت للغاية باحترافية سيد بوبي واهتمامه بعملائه ومتطلباتهم. إن مستوا الاهتمام والخدمة المقدمة الآن بالنسبة لي مازالت رائعة كما كانت عندما قمت بزيارة مركز أيسوبتك لأول مرة. هذا هو ما أسميه جودة الخدمة الفائقة!