السيدة أجشارا تشيسانتتراراكول

Share
السيدة أجشارا تشيسانتتراراكول
دكتورة اسنان

سابقاً أثناء ما كنت لا أزال في الجامعة، تم تشخيصي بقصر النظر من -2،50 ديوبتر (250 درجة). كان ذلك عندما بدأت ارتداء النظارة الطبية. بعد سنوات من ارتدائها وضعف نظري شيئاً فشيئاً، كدت لم أستطع الوقوف بسبب إطار النظارات الثقيل الذي كان يقرص أنفي. لذلك في إحدى السنوات قررت استبدال نظاراتي بالعدسات اللاصقة، مما أثر على حساسية عيني كثيرا. بدأت في استبدال أنواع العدسات اللاصقة، من ستة، إلى ثلاثة، وإلى شهر واحد. في النهاية، حولت إلى نوع العدسات اللاصقة اليومية. ومع ذلك، فستمرت معاناتي من مشكلة حساسية عيوني، لذلك استسلمت وعودت إلى ارتداء النظارات الطبية مرة أخرى.

أستخدم النظارات ذو عدسات درجة النظر الفردية لفترة من الوقت، حتى وصلت إلى سن الأربعين وبدأت أواجه مشكلة إضافية في الرؤية وهي طول النظر، بسبب التقدم في السن. كنت أصاب بالدوار عند العمل على جهاز الكمبيوتر الخاص بي. فبدأت أبحث عن زوج من النظارات الطبية الجديد. هذا كان عندما اقترحت أختي أيسوبتك علي. كنت بالفعل عميل لأيسوبتك. كما أنني رأيت أيسوبتك في وسائل الإعلام قبل اتخاذ قرار الذهاب.

النظارات التي حصلت عليها من أيسوبتك حقاً رائعة. يعطونني الرؤية الأوضح دون أن أضطر إلى التكيف عليهم أو محاولة التركيز. يمكنني أخيرًا أن أستخدم نظاراتي بدون الإصابة بالدوخة المزعجة.

أود أن أشكر سيد بوبي وفريقه على الترحيب الحار بي وتقديم أفضل رعاية. وأكد لي الفحص الدقيق والشامل للعين أنني جئت إلى المكان الصحيح واتخذت القرار الصائب.