السيدة سوفيمونلابانون

Share
السيدة سوفيمونلابانون
صاحبة العمل

بدأت أعاني من طول النظر الشيخوخي في سن السابعة والثلاثين. في صباح إحدى الأيام، لاحظت التغيير في رؤيتي حيث كنت على وشك قراءة الجريدة كالمعتاد. واجهت صعوبة في قراءة النصوص. حصلت على زوجي الأول من النظارات بعد تلك الحادث. كان ذلك عندما كان طول النظر الشيخوخي خفيفًا. ومع ازدياد المشكلة سوءًا، ذهبت للحصول على ثاني زوجاً لي من النظارات الطبية. كلما كبرت في السن، أصبحت مشكلة رؤيتي أكثر تعقيدًا. اتضح أنني قد بدأت في المعاناة بكل من قصر النظر وبعد النظر الشيخوخي معاً. عندما حصلت على زوجي الأول من النظارات المتدرجة، وجدت صعوبة في ضبط عيني على الرؤية بعدساتها. لم أستطع السير صعودا أو هبوطا على الدرج عند ارتدائها بسبب الصورة المشوهة التي أنتجتها النظارة.

بعد أن سمعت عن أيسوبتك، ذهبت لزيارة المركز وحصلت على فحص لعيوني ورؤيتي. لقد تأثرت كثيرا بالتقنيات المستخدمة. كانت الاختبارات دقيقة وشاملة. وقد أجريت باستخدام أحدث التكنولوجيا والأجهزة المتطورة التي لم أشاهدها من قبل في أي مكان آخر. بمجرد أن تلقيت نظارات الترا الرقمية ثلاثية الأبعاد ذو العدسات المتدرجة، جربتها وكنت سعيدًا للغاية بوضوح الصورة والراحة في الارتداء التي وفرتها النظارة. تصنع هذه النظارة باستخدام أحدث التقنيات الرقمية ثلاثية الأبعاد. يمكنني ارتدائها أثناء الصعود أو الهبوط على الدرج بثقة لأنها تعطيني رؤية طبيعية دون أي تشويه أو اهتزاز في الصورة. لم تسبب لي هذه النظارة صداع مثل نظارتي القديمة. انها حقا تساعدني في الكثير خلال يومي.