السيدة نوالشان جوانغفانيتش

Share
السيدة نوالشان جوانغفانيتش
تكنولوجيا المعلومات - السفارة الأمريكية بتايلاند

بدأت مشكلة رؤيتي مع قصر النظر. عندما كنت في المدرسة، لم أستطع رؤية أي شيء على السبورة ما لم أنتقل إلى الصف الأمامي في الفصل. في وقت لاحق، بالإضافة إلى قصر النظر، تم تشخيصي أيضا في مرحلة مبكرة من عمري بطول النظر. واقترح أخصائي العيون أني لم أكن بحاجة إلى نظارة لمعالجة طول النظر في ذلك الوقت. استخدمت فقط نظارات لقصر النظر. كان من المتعب وغير الملائم جدًا الاستمرار في ارتداء النظارة وخلعها طوال اليوم حتى أتمكن من الرؤية بوضوح على مختلف المسافات.

كوني مبرمجة في مجال تكنولوجيا المعلومات، أقضي معظم وقتي تقريبًا في العمل على الكمبيوتر. في بعض الأيام، أقضي حوالي 10 ساعات في النظر إلى شاشة الحاسب الآلي. أنا أعتمد كثيراً على نظارتي لأعانة بصري أثناء العمل. النظارة القديمة التي كان لدي قبل تلك التي تلقيتها من أيسوبتك لم تكن سيئة كثيراً. اعتقدت ذلك لأنني اعتدت على ارتداء هذا المستوى الرديء من النظارات منذ صغري. لكن في الثانية التي جربت فيها نظارة الترا ديجيتال الرقمية المتقدمة ثلاثية الأبعاد ذو العدسات الفريدة المتدرجة لأول مرة، شعرت على الفور براحة ارتدائها الفائقة وتحسين نوعية الرؤية. لقد أثر فيا هذا كثيرا.

إن نظارة الترا ديجيتال الرقمية المتقدمة ثلاثية الأبعاد ذو العدسات الفريدة المتدرجة هي الوحيدة من نوعها ذات التقنية الحديثة وأنا أعتقد أنها تستحق كل ثمن قسطها الذي دفعته لها. أراها كاستثمار جيد يحسن من جودة حياتي ككل. كقارئ كتب كثيرة وشخص يعمل بشكل كبير على الكمبيوتر، هذه النظارة ليست مكلفة على الإطلاق بالنظر إلى الجودة العالية للرؤية، والحياة الخالية من معاناة مشاكل البصر التي تجلبها.