السيد نيكورنبراسيرتوم

Share
السيد نيكورنبراسيرتوم

قبل بلوغ سن الأربعين، كان لدي قصر نظر فقط. وبعد الوصول إلى سن الأربعين،جاءني طول النظر أيضاً. كنت مرتبكًا وغير حاسم بشأن اختياريللنظارة المناسبة بسبب وجود كلتي المشكلتين عندي في آن واحد.

اخترت تجربة النظارات المتدرجة التي صنعت باستخدام التكنولوجيا القديمة من إحدى المتاجر العامة، والتي كانت خيارًا خاطئًا. كان من الصعب جداً بالنسبة لي التعامل مع الصور المشوه للرؤية القريبة ومن على المسافات البعيدة. بعد 10 سنوات من المعاناة، تمكنت في النهاية من تعديل أسلوب رؤيتي على النظارة. ومع ذلك،كلماكان على شراء زوج جديد من النظارات، اضطررت إلى إعادة ضبط عيني على هذا الزوج الجديد مرارًا وتكرارًا. كان الأمر غير مريح للغاية ومزعج.

علمت فيما بعد عن أيسوبتك، أحد أفضل مراكز النظارات، لذا قمت بترتيب موعد للزيارة والكشف. كان اليوم الأول الذي جئت فيه لفحص بصري وعيوني مثيرًا. التقنيات المستخدمة كانت جديدة ولم يسبق لي رؤيتها. تضمنت عملية الكشف عدة خطوات واختبارات. كان من الفحص شاملودقيق للغاية. كنت مسروراً ومتحمساً لاستلام نظارتي الجديدة الترا الرقمية ذو العدسات الفردية المتدرجة ثلاثية الأبعاد من أيسوبتك. لم يستغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى استطعت التعامل والتعود على الرؤيةبزوجي الجديد. أنها تناسب متطلبات نظري وأسلوب حياتي أيما شئت أن أفعل وقتما شئت! يمكنني أخيراً أن أرتدي زوجًا واحدًا فقط من النظارات للعمل وأيضاً أثناء لعب الغولف. مما هو مريح ومناسب جداً!

أنا أيضا معجب جدا بالخدمة بعد البيع. لدي هذا الزوج الحالي الذي اشتريته من أيسوبتك قبل ستة أشهر. ومازالوا حتى الآن يتابعونني بانتظام للتأكد من أن نظاراتي تعمل جيداً وأنني راضي تماماًعلى مستوي رؤيتي. لا يتم تقديم هذا في أي مكان آخر. كما أحصل على تذكير بأن أقوم بإجراء الفحص الدوري للعين والبصر للمتابعة. أنا سعيد حقًا أنني أصبحت أحد عملائهم.

أعتقد أنه من المهم جدا الحصول على النظارات الصحيحة والمناسبة لكل فرد. على الرغم من أنها يمكن أن تكون أغلى ثمناً قليلاً، إلا أن الأمر يستحق الدفع أكثر من حمل العديد من النظارات معك طوال الوقت لمختلف الاستخدامات.