الدكتور أوت سريسُكري

Share
الدكتور أوت سريسُكري

أنا الآن في الثامنة والثمانين من عمري. لقد واجهت مشاكل مع الاستجماتيزم منذ صغري. لم أكن على علم بذلك حتى قيل لي إنني بحاجة لارتداء نظارة قراءة بسبب طول النظر الشيخوخي عندما كان عمري 39 سنة. وقد استاء بصري أكثر منذ ذلك الحين. أصبحت القراءة أكثر صعوبة. علاوة على ذلك، بدأت أجد صعوبة في رؤية الأشياء من على بعد متر أو على مسافة نهاية ذراعي. أصبحت اواجه صعوبة في عملي. واضطررت إلى استخدام اثنين أو ثلاثة أزواج من النظارات لفحص مرضاي حتى أتمكن من الرؤية على مختلف المسافات بوضوح.

عندما بلغت 50 عامًا، حاولت استخدام نظارات ثنائية البؤرة، لكنني وجدت أنها غير عملية كما كنت أعتقد أنها ستكون. كنت لاأزال لا أستطيع الرؤية على بعد 80 إلى 100 سنتيمتر مسافة مساعي الذراع بشكل واضح. كنت بحاجة إلى زوج آخر من النظارات عند العمل على جهاز الكمبيوتر لرؤية الشاشة بوضوح نسبي. مما كان أمراً مزعجا للغاية!

عندما أطلقت النظارات شبه الجاهزة للسوق، حاولت استخدامها لفترة من الزمن. لقد عملت بشكل أفضل من النظارات الأخرى فأصبحت رؤيتي أكثر وضوحًا من مختلف المسافات. عمل هذا النوع من النظارات بوضوح إذا أردت النظر أمامي مباشرة أو التركيز على شيء واحد مقابلي فقط. ومع ذلك، كانت الرؤية الجانبية سيئة ومشوهة بشكل كبير. كان علي الالتفاف او تغير أتجاه رأسي لرؤية الأشياء الأخرى التي لم تكن أمامي. لم يتشكل وضوح الصورة على الفور، لأن قدرة التركيز للنظارة كانت لا يمكنها مواكبة التغيرات في نطاق التركيز. استغرق الأمر مني سنوات من الصبر حتى اتخذت قرار الذهاب لرؤية السيد بوبي والحصول على نصائحه المهنية في أيسوبتك في أوائل عام 2008.

لقد قام سيد بوبى وموظفوه بفحص وتحليل أسلوب رؤيتي ونظري باستخدام تقنية الأبعاد الثلاثية المتقدمة، ومن ثم صمم بنية العدسات الأكثر توافق مع عملي وأسلوب حياتي لتناسب احتياجاتي الفردية. بعد ذلك، أرسل السيد بوبى بتصميمه ومعلوماته إلى شركة رودنستوك في ألمانيا لإنتاج وتصنيع العدسات حسب معايره باستخدام نظام الكمبيوتر الفائق لديهم.

انتظرت ستة أسابيع للحصول على نظارتي الجديدة. بعد أول ارتداء لي، شعرت على الفور أن هذه النظارة كانت مميزة تماما عن غيرها من النظارات التي اعتدت امتلاكها في الماضي. أصبح بإمكاني الرؤية بوضوح الشمس من كل المسافات وفي جميع الاتجاهات. كانت الرؤية من مختلف الزوايا واضحة تمامًا دون أي تشوهات. جميع المشاكل التي مررت بها لمدة 40 عامًا اختفت مع زوج نظارة واحد فقط من نظارات أيسوبتك الرقمية التدريجية المتطورة ثلاثية الأبعاد الجديدة التي تصمم بشكل حصري من أيسوبتك والمصنوعة من رودنستوك. بصري الآن جيد مثلما كان عمري عندما كان عمري 40 سنة - وهو نصف عمري الحقيقي!

إنني معجب حقًا في اختيار أيسوبتك للتكنولوجيا لتصميم عدسات مخصصة لكل فرد، ونود أن نشكركم على تفانيكم في تصميم بوبي وتفاني موظفيه لتحسين رؤيتي وعملي وحياتي. أضمن بشدة أن تنتج رودنستوك وأيسوبتك أفضل عدسات نظارات فاخرة مع أفضل أنظمة القياس والتصميم والحرفية التي تقدم أفضل جودة للرؤية مع الراحة أثناء الاستخدام.

أوت سريسُكري الدكتور