سيد سومبون نيمتيبجونتاشرارن الرائد بتايلند في فن الرؤية - برستيج (يناير 2008)

Share

سومبون نيمتيبجونتاشرارن، المعروف باسم "بوبي" هو رجل يعتبر نفسه في مهمة. فإنه يسعي لرؤية العالم بشكل أفضل ويزعجه عندما يكون لدى الناس رؤية تهدف للوصول لأقل مما هو الافضل. يقول سيد بوبي: "الحياة قصيرة للغاية ليحد المرء من رؤيته. عدم التمتع ببصر واضح وضوح الشمس يحد من حياتك. ومهمتي هي توفير حياة أفضل لعملائي".

النظر الممتازة والقدرة على الرؤية السريعة بوضوح هي لدينا فقط خلال شبابنا. تقل هذه الإمكانية عندما نصل إلى الأربعينيات. فتتألم عيوننا بسهولة، خاصة عندما نعمل لساعات طويلة على أجهزة الكمبيوتر او القراءة.

نستخدم أحدث التقنيات وأكثرها دقة لقياس نظر المريض وتشخيص له العدسات المتقدمة المناسبة. فهذا النوع من النظارات هو الحل الأفضل للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 120 عامًا والذين هم مصابون بمشاكل في النظر. فهاذا النوع من العدسات الخاصة يعطيهم شباب نظرهم مرة أخرى.

لا تنس أبداً أن جودة الحياة، بغض النظر عن الوضع المهني أو الاجتماعي، تعتمد على النظر الجيد والقدرة على الرؤية.

كيف أصبحت مهتمًا بالعدسات المتقدمة؟

عندما بدأت بالعمل في العدسات المتقدمة كان أول عميل صنعت له هذا النوع من النظارات يبلغ من العمر 60 عاما، لاحقا عاد بعد ثلاثة أسابيع وشكرني على إعطائه بصره من جديد. هذا جعلني أفكر، إذا كان بإمكاني جعل هذا الرجل يرى بشكل ممتاز في هذا السن، فلماذا لا أساعد العالم بهاذ؟ بعد عشرات الآلاف من الساعات التي قضيتها في دراسة العدسات المتقدمة، وجدت أني قد أصبحت خبير في العدسات المتقدمة، بل الأول علي العالم.

ماذا عن حصة العدسات المتقدمة في السوق التايلاندي؟

في الماضي 50 ٪ فقط من العدسات المتقدمة كانت تعمل. أما النظارات التي أصنعها الآن هي فعالة بنسبة 100 ٪. في ذلك الوقت، كان بيع 10 أزواج من العدسات المتقدمة في السنة امراً جيدًا؛ وبيع 30 زوجاً في السنة بالأمر الممتاز؛ ولكني أول من قام في تايلاند ببيع 1000 زوج في السنة جميعهم يعملون بنسبة 100٪.

لقد سمعنا أن ارتداء العدسات المتقدمة يعطي بعض الناس صداعًا. هل هذا صحيح؟

نعم، إذا كانوا يرتدون عدسات منخفضة الجودة، بالإضافة إلى ممارسة عملية قياس للعدسات غير صحيحة علي أعنهم من قبل المركز البصري، هذا بالتأكيد سيعطي أي شخص صداع!

هل العدسات المتقدمة من المحلات الأخرى ذات جودة عالية مثل التي تصنع لدي أيسوبتك تحت أشراف سيد بوبي؟

معظم المتاجر تعتقد أن العملاء لن يدفعوا الكثير مقابل حصولهم على أفضل العدسات المتقدمة فيصنعوا العدسات ذات المستوى الأقل للتخفيض من سعر التكلفة وزيادة المكسب. على العكس، نحن في أيسوبتك نؤمن فقط بالأفضل، ونجاحنا هو الدليل على أن هناك الكثير الذين هم على استعداد لدفع ثمن أكبر للحصول على أفضل منتج وجودة.

هل هو صحيح أن عدسات أيسوبتك تكلف أكثر من 100،000 باهت، وأنه علي العميل الانتظار وقت طويل لاستلام نظارته؟

تتراوح الأسعار لدينا من 8000 إلى 80.000 بات لكل زوج، والوقت الإجمالي من الفحص لأستلام النظارة هو 45 يومًا. بعدهم سوف يكون بإمكان المريض المضي بالاستمتاع بأكفأ النظارات وأكثرها راحة في العالم.

ما رأيك في العملاء الذين هم أطباء ولديهم مسؤولية يتحملونها أتجاه رعاية مرضاهم؟

أنا مقتنع بأن صحة المريض تعتمد بشكل كلي على رؤية الطبيب. إذا كان الطبيب بإمكانه المحافظة من رؤيته على المستوى الأمثل، سيكون قادرًا على العمل بشكل أفضل. يتقاعد معظم الجراحين مبكراً بسبب انخفاض مستوى رؤيتهم. فقط تخيل كم سيكون رائعاً لو أن أصبح بإمكان الجراح أن يستمر في ممارسته مهنته إذا أرتدى العدسات المتقدمة عالية الجودة.

ما الذي يجعلك على ثقة بأن مركزك يقدم أفضل العدسات في العالم؟

منذ عقود ونحن نعمل في هذا المجال. أنا وأشقائي سعداء جدا بما نقدمه فنحن ناجحين ونسعى دائما للتطوير من أنفسنا. لقد احتزنا على المرتبة رقم واحد في المبيعات في جنوب تايلاند. إذا سألت عن الجودة، أود أن أقول إن عدساتنا لا يعلى عليها وأشقائي جيدون في صنع العدسات تماماً مثلي.

أنا واثق من منتجاتي بسبب ما يقوله زبائني عنها. ثمانية وتسعون بالمائة من زبائني هم من الدول الاسكندنافية: النرويج والسويد ودنمارك وفنلندا. فكل منهم أصبحوا يعرفون أيسوبتك في تايلاند. وجاء إلينا عميل أوروبي مره ليعتذر لي شخصياً عن استهزاءه بمنتجاتنا بسبب رخص أسعارها مقارنتاً بالنظرات الاوربية الأخرى التي تفوق أسعارها أسعار أيسوبتك بكثير. بعد ارتداءه عدساتي تغيرت رؤيته بشكل كبير. لم يعد يرتدي عدساته الأوروبية التي كلفته أكثر من نظاراتنا بعدة مرات. كان ذلك عندما عرفت أنه عليّ أن أنطلق دوليا بأيسوبتك.

أحب أحد العملاء النرويجيين نظارته المتقدمة التي صنعتها له لدرجة أنه أحضر والده البالغ من العمر 85 عامًا والذي كان يستخدم زوجين من النظارات، واحدًا من أجل قصر النظر واخرى من أجل بعد النظر. كان الأب يمتلك زوجًا من النظارات ذو العدسات التصاعدية من أوروبا، لكنها لم تعمل بشكل جيد بالنسبة له. لقد قمت باختبار وفحص عينه في متجري، ثم تركته يرتدي بعض عينات العدسات. هذا عندما رايته متحمسًا بسبب رؤيته بوضوح شديد كل اتجاه كان ينظر إليه، حتى أصبح بأماكنه السير والنزول الى الطابق السفلي بدون تعثر! رؤية وجهه المبتسم كانت كافية لأن تجعلني فخوراً جداً.

لماذا تقوم بتعليم أصحاب متاجر البصريات الاخرين على تقنياتك لقياسات وصنع العدسات المتقدمة؟

أعتقد أن الطلب مرتفع للغاية بالنسبة للقيام بصنع هذا النوع من النظارات بمفردي، ثم انني لا أراهم كمنافسين. إنه أشبه بالتحالف. من خلال الدراسة معي ليوم واحد سيكون بإمكانهم القيام بمثل ما أقوم به. أنا أحب التدريس ونشر العلم، الأمر لا يتعلق بالمال. أصبح بإمكاني تدريب هؤلاء الناس الذين اعتادوا على صنع نظارات بثلاثمئة بات تايلاندي لأن يصنعوا النظارات التي تباع بعشرين ألف بات.

أنا دائما ما أقول، "إذا كنت تؤمن، يمكنك أن تفعل أي شيء". كل ما أسأله من هؤلاء الذين يدرسون تحت أشرافي هو ان يكون لديهم عقل متفتح. وسوف يكون باستطاعتهم صنع المعجزات. هذه هي القاعدة الاساسية والوحيدة.

بعد التدريس في تايلاند، دعتني ماليزيا وسنغافورة وشنغهاي لألقاء بعض المحاضرات. والآن أصبح لدينا الموقع الالكتروني www.apcthai.com لتنزيل الدراسات والمحاضرات عن العدسات المتقدمة. أصبح موقع الويب الآن معروفًا عالميًا باعتباره الموقع الأكثر تركيزاً على العدسات المتقدمة. فإنه يوفر تقارير معتمدة عن كل طراز من العدسات المتقدمة التي هناك منها العديد من الدرجات والأنواع التي تحتاج إلى التحقق منها والدراسة بعناية.

هل العدسات المتقدمة يمكنها أن تمنحك رؤية ممتازة مرة أخرى؟

نعم، لأنه عندما تصل إلى أربعين عاماً، تتغير رؤيتك بشكل كبير. عادة في هذا السن، سيكون بإمكانك الرؤية على مدى أربعين سم ولاكن ما هو أقرب من ذلك سوف يكون غير واضح. وفي سن الخمسين، سيصبح بإمكانك الرؤية على مدى متر واحد وليس أقرب. هذا هو سبب أساسي من اسباب وقوع كبار السن وتعرضهم للكسور عندما تكون رؤيتهم سيئة. أسعد عندما أسمع أن عدساتي تساعدهم على رؤية كل شيء حولهم مما يمنع وقوعهم في الحوادث

كيف تصف نفسك؟

أضع قلبي وروحي في كل زوج من النظارات التي أصنعها. اهتمامي بالتفاصيل لا يقل أبدا. كل شيء من أيسوبتك يجب أن يكون مثالياً فإننا حافظنا على التحسن حتى أصبحنا ننتج نظارات بمعايير أعلى من المعيار الأوروبية. أحب العمل بجد وأنا فخور بإمكاني من مواصلة تطوير الإرث الذي تركة والدي لي في هذا المجال. لدي إيمان بالإنسانية، لذلك سأفعل كل ما هو ضروري للمساعدة في تحسين نظر من حولي.

ماذا عن أسلوبك في العمل؟

أعمل فيما أؤمن به وأكون ملتزم جدا في عملي. كزالك موظفين أيسوبتك، فهم أيضاً يؤمنون بما نقوم به. نحن نعمل جميعًا من قلوبنا ونكون صادقين في تأدية عملنا. فما تحصل عليه منا يستحق كل بات تدفعه.

هل تقدم أيسوبتك أية ضمانات؟

لدينا ضمان كامل وغير مشروط لمدة ستة أشهر. بإمكان عملاؤنا استرداد اموالهم كاملة إذا لم يكونوا راضيين عن المنتج او لم يرتاحوا. بالإضافة إلى ذلك، نقدم ضمان جودة لمدة عامين، بالمعايير الألمانية.

كيف تمول مشروعاتك؟

منذ ما يقرب من عامين، قمت بالبداية في التدريس عن العدسات المتقدمة والتقنيات التي توصلت اليها، فكنت اتقاضا 80,000 بات في اليوم في تايلاند، و160,000 بات يومياً في الخارج. لقد استثمرت في أيسوبتك عشرات الملايين من البات من أموالي الخاصة وأيضاً بمساعدة نادي أدفانس للعدسات المتقدمة.

ماذا عن إيمانك بالله؟

عندما كنت طفلاً، كنت مصابًا بمرض في الدماغ ولم يستطيع أحد علاجي لفترة طويلة، حتى بعد أن خضعت الي عملية جراحية. لم أتمكن من السباحة أو اللعب تحت المطر. كان هناك طفلاً في مدرستي يعاني من نفس المرض، وذات يوماً بدأ بالركض تحت المطر ومات. بعد زالك صليت إلى ربي ودعيت ان يشفيني لأخدمه وأكرس له حياتي. لم يمض وقت طويل وفعلاً شفيت من المرض، لكنني لم أفعل أي شيء لأفي بوعدي له.

بعد سنوات حدث حادث كسرت عظامي فيه ولم أستطع المشي. صليت إلى الله للمرة الثانية أنه لو شفيت فسأصبح خادمه. شفيت بعد ذلك وحافظت على وعدي لمدة خمس سنوات. مر متجر والدي في ساموي بمشكلة مالية بعد ذلك فكان على أن أساعد وأسافر له، ومنذ ذلك الحين، لم أعود إلى خدمة الله، لكنني كثيرًا ما أفكر في هذا الامر.

ماذا تعلمت من خدمة الله؟

خلال سنوات خدمتي الخمس إلى الله، درست الكثير من النصوص باللغة الإنجليزية مما ساعدني على اكتساب اللغة، وهذا ساعدني كثيرًا في عملي اليوم. الأهم من ذلك هو اكتسابي للإيمان بالله والبشرية. اصبحت أيضا أؤمن بقوة التفكير الإيجابي. فانه بإمكان أية شخص تغيير مصيره بين عشية وضحاها إذا أمنوا بأنفسهم وبالله. عندما أدرس في الخارج، أستخدم طريقة الالقاء بتحمس لأنه يكون لها تأثير كبير على الجمهور. أنا دائما أقول "كل ما عليك القيام به هو أن تصدق بقدراتك وتتبع ما أدرسه. أنني مشهور بمساعدة الناس على تحقيق احلامهم وتطوير متاجرهم البصرية من خلال تطبيق تقنياتي وصنع نظارات أفضل فيقفزوا قفزة هامة جدًا في حياتهم العملية. إذا كان بإمكاني تغيير حياة شخص ما إلى الأفضل، فتعليمهم ومساعدتهم على أنشاء حياة أفضل لأنفسهم ومن يحبون هو أفضل ما يمكنني القيام به في حياتي.

ما هو شعورك حيال رد الجميل او مساعدة المحتاجين؟

واحدة من مهماي في الحياة هي إعانة المجتمع من خلال منحهم رؤية جيدة. أنا ضد توزيع النظارات المجانية العشوائي على الفقراء. إعطاءهم العدسات التي لا تصمم خصيصا لرؤيتهم لا يساعد نظرهم، فأنا اري انها أشبه أكثر بالإساءة. الدماغ البشرية ذكية جدا بشكل طبيعي. سوف تتكيف رؤية المريض مع الوقت لتناسب العدسات. لذا بارتدائهم لعدسات نظارات غير صحيحة او غير متوافقة مع نظرهم، ستصبح رؤيتهم أسوأ. في أيسوبتك نسعى فقط لتحسين الرؤية، وليس لمساعدتها على التدهور.

في الوقت الحالي، يداوم سيد بوبي يومياً في مركز أيسوبتك، بغض النظر عن مدى انشغاله، من أجل مباشرة جودة العمل ورعاية زبائنه. إذا كنت من محبي القهوة، يمكنك تجربة القهوة فى أيسوبتك، فهي واحدة من الألذ في العالم!

أعلى وأفضل مجموعة إطارات من لندبيرج (LINDBERG) تسمي لندبيرج براشاس (LINDBERG Precious)، وهي واحدة من أكثر مجموعات النظارات الدولية الحصرية والمرموقة في العالم. تم تصنيع جميع قطع إطارات لندبيرج براشاس الحصرية بعناية فائقة في الدنمارك لضمان أفضل معايير للجودة.

تصميم لندبيرج البسيط وخفيف الوزن مناسب بشكل خاص ليكون مصنوعاً من المعادن الثمينة. تعني الكمية الصغيرة من المعدن أن الإطار لا يبدو ثقيلاً في المظهر، حتى وإن كان مصنوعًا من الذهب الخالص عيار 18 أو البلاتين.

توفر مجموعة لندبيرج براشاس اطارات مصنوعة كلٍّ من 18 قيراطًا (750) غرينلاند الوردي، والذهب الأبيض والأصفر، والبلاتينيوم (950). تسمح عملية صقل خاصة طورتها شركة لندبيرج باستخدام خيوط ذهبية عيار 18 قيراطًا وكذلك البلاتين في استخدام تلك المعادن للتصميم. وهذا يعطي إطارات لندبيرج المعدنية الثمينة الدرجة المناسبة من المرونة دون التضحية بقوة وصلابة الهيكل. الذهب المستخدم في مجموعة لندبيرج براشاس له أيضًا قصة فريدة خاصة به. وتبدأ في الشمال القطبي في غرينلاند، حيث يتم استخراج الذهب الخام من أحد أصغر المناجم في العالم. ثم يتم شحنه إلى أسبانيا حيث يتم تنقيته ليصبح 24 قيراط. تمتلك لندبيرج حقوقًا عالمية وحصرية لاستخدام هذا الذهب لتصنيع منتجاتها فقط.

يشمل هذا التصميم الساحر أيضًا قطع الألماس المصنوع بشكل فردي من أعلى مستويات الجودة: يكون أيضاً محفور كلمة Top Wesselton WS في مقدمة الإطار أو على المعابد.

عنصر خاص من مفهوم لندبيرج براشاس هو معابد القرن الطبيعية الفريدة التي يكون بها الذهب الأصفر والأبيض، متصل مع المعابد ليربط مفصلة أسلاك الذهب مع العناصر الأمامية. يتم إنتاج معابد القرن الطبيعية من قرن الجاموس المائي. يضم كل معبد قرن فريد من نوعه عمق في الألوان والتصميم. ألوان وأنماط كل زوج من إطارات البوق تأتي في ست فئات بألوان مختلفة، وهم: الأسود، والأسود مع البقع البيضاء، والبني الداكن، والبني المتوسط، والبني الفاتح، والبيج.

لندبيرج براشاس هو مفهوم فريد وحصري تساهم كل تفاصيله في صنع نظارات فردية عالية الجودة.

أصبحت أيسوبتك من أحد المتخصصين في لندبيرج براشاس فمتجرنا الان يجمع أكثر من 60 طرازًا من مجموعة لندبيرج براشاس لإطارات النظارات.

- عدسات رقمية ثلاثية الأبعاد من أجل الحصول على أعلى جودة في العالم من نظارات لندبيقج (LINDBERG)

- اختبار رقمي ثلاثي الأبعاد للعيون بالكامل من قبل طبيب البصريات

- الرعاية الأولية للعين بشكل كامل من قبل أخصائي العيون

- ضمان شامل للمنتج سنتين

"الحياة قصيرة للغاية علي ان تعيشها بنظر ضعيف"

استمتع بنظر ممتاز ومظهر أنيق مع الشعور بالتحسن، مهما كان عمرك! سوف يكون بإمكانك رؤية ما حولك بوضوح شديد ومن جميع السافات مع نظاراتنا الفريدة من نوعها للتأقلم الفوري، حتى على الإطارات المنحنية.

“ Only Believe ”

لحجز معاد استشارة : 2296-785-92-66+
الخط الساخن لسيد بوبي : 4200-538-81-66+
واتسآب : 2296-785-92-66+
LINE ID : @isoptik
www.facebook.com/masterbobi
masterbobie@gmail.com